Enter your keyword

لمحة عن الشركة

تأسست شركة ناسا الإنشائية للتجارة العامة والمقاولات في عام 2006 باعتبارها شركة تجارة عامة ومقاولات ذات مسؤولية محدودة برأس مال مدفوع 1.000.000 د.ك، لتعمل على تنفيذ مشاريع في مجال البناء والمقاولات. وقد استحقت شركة ناسا الإنشائية بالنظر إلى ما أثبتته من مصداقية وخبرة واسعة وحرفية في مجال البناء لدى مؤسسيها، على التصنيف )الأول( من لجنة المناقصات المركزية، وهو ما أهّل الشركة للدخول في مجال تطوير المشاريع متوسطة الحجم المتمثلة في إنشاء عدد كبير من الفيلات والأبراج السكنية والتجارية ومراكز التسوق في القطاع الخاص.

وتركز الشركة حاليا على العمل على مجموعة من المشاريع الرائدة. كما تعتمد في تحقيق الأهداف التي وضعتها لمشاريعها وأعمالها إستراتيجية فريدة من نوعها ومجموعة رفيعة المستوى من معايير العمل الدقيقة التي تمكنها من تنفيذ مشاريع ذات جودة عالية وطابع متميز يرتقي بالشركة ويميزها عن غيرها من الشركات العاملة في هذا المجال. وتشمل إستراتيجية العمل الدقيقة توظيف المهندسين المتميزين ذوي الكفاءات العالية والخبرة الكبيرة فضلا عن الفنيين المهرة والموظفين الإداريين القادرين على التفوق وتقديم خدمات متميزة وعالية الجودة.

تمتلك الشركة اليوم فريق عمل متميز يتجاوز 300 موظف من ذوي المهارات والكفاءات العالية يقومون على إدارة الشركة وإنجاز المشاريع على أكمل وجه وبالمدة الزمنية المطلوبة.
وفي ضوء الطفرة العمرانية الحالية التي تشهدها دولة الكويت والدول المجاورة قرر أصحاب الشركة التركيز في الوقت الحاضر وفي المقام الأول على أعمال المقاولات والتشييد وذلك كخطوة أولى نحو توجيه الإيرادات المتولدة في مرحلة لاحقة نحو إنشاء شركات تابعة أو الاستثمار في الشركات العاملة في مجال الأنشطة التكميلية للبناء والتشييد، وبالتالي توفير جميع المكونات التي من شأنها أن تساعد الشركة في تنفيذ مشاريعها على النحو الأمثل.

وعلى نقيض شركات المقاولات الأخرى التي تميل إلى تأجير المعدات أو شرائها لفترة قصيرة ومن ثم بيعها لتحقيق أرباح سريعة مما يعرض استقرار واستمرارية الشركة إلى الخطر. تنتهج شركة ناسا الإنشائية سياسة الاستثمار المباشر في شراء وامتلاك جميع المعدات والآلات والرافعات اللازمة لتنفيذ مشاريعها وتطويرها، وذلك لتفادي أي عوائق أو عراقيل وضمان الإدارة الجيدة والفعالة لمواقع العمل وتوفير الخدمات اللوجستية في الوقت المحدد وبالتكلفة المناسبة. وعلاوة على ذلك، تختار الشركة عندما تتعاقد مع طرف آخر أفضل المقاولين من الباطن المؤهلين لتنفيذ العمل من أجل ضمان اتساق وجودة التنفيذ.